25/03/1442
جامعة الأميرة نورة و مجلس الضمان الصحي يعقدان ملتقى الترميز الطبي

​​​الرياض -
      تحت رعاية المشرف العام للشؤون الصحية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتور ناصر الصانع،  والأمين العام لمجلس الضمان الصحي التعاوني الدكتور شباب الغامدي، عُقِد أمس (الثلاثاء) "ملتقى اطلاق البرنامج التدريبي على الترميز الطبي وإدارة دورة الإيرادات" .
      وعُقِدَ الملتقى ضمن إطار تفعيل اتفاقية التعاون المشترك المبرمة بين الجامعة والمجلس ليكون لبنة تأسيس جديدة من لبنات بناء جسر التعاون الممتد بين جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن و مجلس الضمان الصحي التعاوني في ظل الحرص التام على المجالات المختلفة التي نصت عليها اتفاقية الطرفين ومنها جمع وتحليل البيانات والتدريب والتطوير واستحداث البرامج والمسارات الخاصة، بالإضافة إلى الإستفادة من رأس المال البشري وتطوير أنظمة التحول الرقمي.
      ويهدف البرنامج التدريبي لتمكين قطاع التأمين الصحي وتحقيق الاستدامة وهو ما يسعى من خلاله المجلس لتحقيق استراتيجيته التي تدور محاورها الرئيسية حول تمكين المستفيدين من خدمات صحية تأمينية عالية الجودة والكفاءة وتمكين شركات التأمين ومقدمي الخدمة الصحية من رفع مستوى خدماتهم إضافة الى مواكبة التطور الرقمي.

      وأكد المشرف العام للشؤون الصحية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتور ناصر الصانع أن الاتفاقية بين الجامعة والمجلس تهدف إلى استثمار قدرة الطرفين وتفعيل العمل التكاملي مما ينعكس إيجابا على الأعمال المشتركة بعدد من المبادرات والبرامج والأبحاث.
وقال الصانع في كلمته أثناء الملتقى: "تهدف جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن عبر البرنامج التدريبي على "الترميز الطبي وإدارة دورة الإيرادات" لتلبية حاجة سوق العمل في قطاع التأمين الصحي بخلق كادر من السعوديين المختصين وتطوير مهاراتهم للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة في هذا المجال ليعود بالنفع على اقتصاديات الصحة بالمملكة"
وأضاف :"تنطلق رؤية الجامعة في هذه الشراكة بإيمان راسخ بأن هذا المشروع لا يمكن أن ينجح وينطلق إلا بمشاركة مجلس الضمان الصحي التعاوني".
      ومن ناحيته أوضح المتحدث الرسمي لمجلس الضمان الصحي المدير التنفيذي للإشراف والتمكين الأخصائي عثمان القصبي في كلمة ألقاها أمس أن الملتقى خطوة عملية في ميدان التعاون وتفعيل العمل التكاملي والمشترك بين مجلس الضمان الصحي التعاوني وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن حسب الاتفاقية المبرمة بينهما والتي حملت بين سطورها عناوين عريضة لاستراتيجية غنية بالبرامج والأنشطة التي يحرص مجلس الضمان الصحي التعاوني على تنفيذها.
مؤكدا على أن المجلس يسعى بجد واجتهاد من خلال مثل هذه الشراكات إلى تحقيق استراتيجيته بكامل محاورها المتعلقة بتمكين المستفيدين والقطاعات وتحفيز الجودة والتنظيم المتطور إضافة الى مواكبة التطور الرقمي.


      وعلى الصعيد نفسه قال المدير التنفيذي للتقنية والتحول الرقمي في مجلس الضمان الصحي الأستاذ عبدالله الشرقي عبر كلمة ألقاها خلال الملتقى حول منصة "نفيس" للتعاملات الالكترونية، بأن المنصة ستحقق أهداف المجلس الاستراتيجية بتحفيز التحول الرقمي في القطاع من خلال توفير المعلومات الصحية للمرضى ومشاركة البيانات التأمينية والإدارية بشفافية وسرعة عالية بين شركات التأمين الصحي ومقدمي الخدمة الصحية ومجلس الضمان الصحي والمؤمن لهم وأصحاب العمل .
  الجدير بالذكر أن مجلس الضمان الصحي التعاوني يسعى إلى مثل هذه الشراكات الاستراتيجية مع العديد من القطاعات والجهات الحكومية الخاصة ضمن جهوده لتحقيق استراتيجيته الهادفة إلى مواكبة رؤية المملكة 2030.​







أخر تعديل : 26/03/1442 04:01 م
loader